السبت، أكتوبر 21، 2006

عيدكم مبارك ... وأخرى

بسم الله الرحمن الرحيم

بداية أعتذر عن الغياب الطويل عن المدونة والإنترنت بشكل عام ..
وأتمنى أن أيام رمضان فيها عتق لرقابنا والمسلمين لصيام النهار وقيام الليل .. اللهم آمين
تم الإعلان عن العيد بأن يكون يوم الإثنين الموافق 23/10/2006 .. عيدكم مبارك

فقط ما ينغص هو ما يظهر على السطح من تشكيك بالصيام وعدد الأيام وكم أتمنى أن تطبق الفتوى التي تعمم يوم بدء الصيام والعيد على جميع بلاد المسلمين خصوصاً أن هذا الأمر ممكن في ظل العولمة الحالية وسهولة وصول خبر ظهور الهلال عكس ما كان في السابق ..

- تابعت في شهر رمضان معظم حلقات برنامج حجر الزاوية للشيخ الدكتور سلمان العودة على قناة mbc وحقيقة كان فيه فائدة كبيرة كما اعتدنا في البرامج التي تستضيف الشيخ فيها وقد صحح لي الكثير من الأخطاء الفقهية وغيرها .. ولكن لفت نظري سؤال أحد المتصلين عما إذا كان اليهود والنصارى يدخلون النار جميعاً إذا ما ماتوا عليها .. فقال من كان يعلم بحقيقة الإسلام ولم يسلم فهو في النار أما من لا يسمع من الإسلام إلا ما تتناقله وسائل الإعلام من تشويه وما يشوب إعلامه من دسائس ضد الإسلام فيعتبر جاهل بالإسلام ..
هذه الفتوى بصيرتي تخبرني إليها عن غيرها من العلماء الذين قالوا أن غير المسلمين لا يدخلون الجنة ولهم الشكر كل الشكر على إجتهادهم .. ولكن هذه الفتوى تلقي عليها بأمانة للأسف كثير منا لا يحملونها وهي أمانة نشر الإسلام فهي الرسالة التي يجب على كل مسلم أن يحملها فلنكن دعاة جميعاً لهذا الدين السمح .. دعاة له بأخلاقنا وتصرفاتنا أولاً ونبتعد عن التكفير والتنفير كما فعل أسلافنا وأوصلوه إلى أقاصي الشرق بلا فتوحات ولا حروب .. فهذه أكبر دول العالم الإسلامي إندونيسيا لم نصلها إلا عن طريق دعاة الخلق الحسن والمعاملة الطيبة وإحترام الإنسان .. وهنا نحن لا نفعل إلا ما أمرنا به هذا الدين السمح ..
وقد أعطى الأخ وليد إحدى هذه الأمثلة عن طريق قصة جاد الله القرآني ..


- بعد أن أخذت جولة في الإنترنت قصيرة دخلت على مدونة الأخ عبدالله الدوسري -سوالفي- ولاحظت تدوينة سرقة جريدة الرياض لصورته عن رواية الجنية وما أحدثته من ضجة كبيرة وكتب عنها الكثيرون بعد ذلك لأن المسألة وإن بدأت صغيرة يرونها أنها ستكبر بالغد السرقات وتصبح جرائدنا عبارة عن مجموعة تدوينات كما يحدث الآن في أقسامها الرياضية دون حفظ للحقوق وبلا أي إستئذان .. مع كل هذا لا أحد يعتقد أن الإعتذار سيصل ولو حتى عن طريق رسالة بالبريد لا تكلف السارق شيئاً .. ولكن ستسمع لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي ..

- بالنسبة للتقنية فقد حدثت أمور كثيرة خلال شهر كالعادة ولكن كانت الصدارة بلا منازع لخبر شراء قوقل ليوتوب بمبلغ قياسي قدره 1.65 مليار دولار أمريكي .. وكذلك صدور الإصدار النهائي من الإنترنت إكسبلورر السابع الذي تبعه على الفور ظهور بضعة مشاكل وثغرات -كالعادة- .. والأهم في رأيي في إقتراب صدور الإصدار الثاني من متصفح الثعلب الناري firefox 2.0 والذي أتوقع له أن يضرب بقوة بمميزاته الجديدة التي سأخصص لها موضوع خاص فيها عند صدورها بإذن الله ..

هذا ما لدي الآن وأعتذر مرة أخرى على الغياب الطويل .. وعيدكم مبارك ..

نواف